أبي اسمه ابراهيم

20,000 ل.س

رواية لا تلتزم بعمر أو سن معين لقرائها، كما أنها لا تلتزم بقالب روائي محدد. فأهم ما تصبو إليه هو التحرر من القوالب التقليدية الجاهزة التي كان سيدنا “إبراهيم ثورة دائمة عليها.الزمان يتغير في هذه الرواية، وكذلك المكان فهي مرة تتحدث عن ماض سحيق. ومرة تتحدث عن حاضر معاصر. وتشير ضمنًا إلى مستقبل يجب أن يكون. مرة تتحدث عن “أور” التاريخية، ومرة عن أي عاصمة حديثة من عواصم العالم.هناك مكان واحد تحاول هذه الرواية أن تكون موجودة فيه دومًا لتحفيزه وتفعيله.والمكان هو: رأس القارئ. بغض النظر عن عمره

متوفر في المخزون


قيم 0 مرة

0.00 الكل
0%
0%
0%
0%
0%
كن أول من يقيم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مراجعة

لا يوجد تقييمات

التصنيف:

القائمة الرئيسية
Close

السلة

تم العرض

آخر المنتجات التي تم استعراضها

Close

Quickview

Close

الأقسام

WhatsApp اطلب كتابك ..