قصر منتصف الليل

32,000 ل.س

لن انسي أبدا تلك اللية التي اثلجت فيها السماء على مدينةكلكتا,كان التقويم في ميتم سانت باتريك يلفظ الأيام الاخيرة في شهر مايو 1932 و يخلف وراءه واحد من أحر الشهور التى يذكرها تاريخ مدينة القصور.كنا ننتظر يوما بعد يوم بحزن و خشية, قدوم ذلك الصيف الذي سنتم فيه عامنا السادس عشر,ما يعني فراقنا و حل نادي شوبار, النادي السري و المخصص لسبعة اعضاء حصرا, كان هذا النادي ملجأنا خلال الاعوام التي امضينها في الميتم, هناك حيث نشأنا بلا عائلة إلا نحن, و بلا ذكريات إلا القصص التي كنا  بعضنا على بعض على حول موقد النار في قلب الليل, في باحة الدار القديمة و المهجورة الواقعة عند التقاء شارع القطن بشارع بريبرن, كان البيت عبارة عن حطام دار كبيرة , سميناها قصر منتصف الليل.

غير متوفر في المخزون


التصنيف:

القائمة الرئيسية
Close

السلة

تم العرض

آخر المنتجات التي تم استعراضها

Close

Quickview

Close

الأقسام

WhatsApp اطلب كتابك ..